السوق الأفضل لشراء و بيع المعدات الثقيلة

عرض ١٥ نتيجة
أحدث المقالات

المحرك الكهربائي أصبح تكنولوجيا متطورة

‘Electric Drive Is A Mature Technology’

ينتج قسم معدات التعدين في ليبهير (Liebherr) عددًا من الآلات الكهربائية، بما في ذلك الحفارة موديل R 9200 E، وهي حفارة تزن ٢٠٥ طن، وشاحنة التعدين موديل T 236، وهي شاحنة تعدين فئة ١٠٠ طن. فعندما يتعلق الأمر بالحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في قطاع التعدين، أعلنت الشركة أن الآلات ذات المحرك الكهربائي تلعب الدور الرئيسي. المعدات والآليات: ما هي وفورات التكلفة الممكنة للمستخدمين النهائيين لاعتماد الآلات الكهربائية في صناعة التعدين؟ ليبهير: تأتي وفورات التكلفة المباشرة الممكنة من استبدال محرك الديزل بمحرك كهربائي. فبصرف النظر عن الوقود نفسه، فإن العوامل الرئيسية الأخرى لخفض التكلفة هي: سوائل المحرك، على سبيل المثال: زيت المحرك وسائل المبرد، بالإضافة إلى الفلاتر، على سبيل المثال: فلاتر الوقود، وفلاتر الزيت، وفلاتر الهواء، وفلاتر سائل التبريد (أحيانًا أيضًا فلاتر ضاغط الهواء)؛ ومتوسط عمر المحرك استبدال الحاقنات أو الشاحن التوربيني، واستبدال المحرك بالكامل للإصلاح، لأن المحرك الكهربائي يستمر مرتين إلى ثلاث مرات أطول من محرك الديزل. ويظهر التوفير غير المباشر في المكونات الرئيسية الهيدروليكية نظرًا للتشغيل الأكثر سلاسة للمحرك الكهربائي مقارنة بمحرك الديزل. كما تطول عمر المكونات الرئيسية بسبب الاهتزاز والتسارع الأقل. المعدات والآليات: بالنظر إلى مجموعة الحفارات الكهربائية التي تنتجها الشركة مثل R 9200 E، هل هناك أي عوامل بيئية ستؤثر على أدائها، أو حيث ستؤدي إلى أداء أفضل على آلة مماثلة بمحرك ديزل تقليدي؟ ليبهير: من منظور الأداء، يعتبر المحرك الكهربائي أفضل مقارنة بمحركات الديزل. ومع ذلك، هناك قيود ملازمة لاستخدام الحفارات الكهربائية التي يجب أن تؤخذ في الاعتبار. تتضمن تلك القيود شبكة الطاقة وتوزيع الطاقة داخل موقع المنجم لا يمكن للحفار الكهربائي العمل إلا إذا تم توفير الطاقة الصحيحة والثابتة. فإن أي اضطراب في الشبكة سيؤثر بشكل مباشر على أداء الماكينة ويمكن مقارنة ذلك بجودة وقود الديزل الرديئة عند استخدامها في ماكينات الديزل. من تلك القيود أيضًا تخطيط المنجم نظرًا لكابل الطاقة المتصل بالماكينة، فإن الحفار الكهربائي لديه قدرة أقل على الحركة مقارنةً بطلاقة ماكينات محرك الديزل. وهو ما يتطلب تغييرًا حقيقيًا في طريقة تفكير منظمة المناجم إذا كانوا يريدون التحول إلى الحفارات الكهربائية. يمكن أن تصبح أيضًا إدارة الكابلات نقطة صعبة، خاصة بالنسبة لبنية المحراث الخلفي حيث سيتم وضع الكبل على أرضية غير مستوية مما قد يؤدي إلى تلف الكابل. في العقود الماضية، تم تسليم ٩٩٪ من الحفارات ذات المجرفة الوجهية لاستبدال أو مساعدة المجارف الكهربائية ذات الحبال. هذه التجربة مع التحكم في الكابلات جعلت الانتقال إلى الحفارات الكهربائية ذات المجرفة الوجهية أسهل بكثير. الآن، نبدأ في تشغيل الآلات الكهربائية ذات المحراث الخلفي ولهذا يجب اكتساب الخبرة في إدارة الكابلات. يتطلب تشغيل الحفارات التي تعمل بالطاقة الكهربائية داخل المناجم إدارة دقيقة لموضع كابل الطاقة. المعدات والآليات: بشكل عام، عندما يتعلق الأمر بالكهرباء، هل هناك مزايا (على سبيل المثال تقنية أو اقتصادية) للكهرباء في آلات التعدين مقابل الآلات الأصغر كما هو الحال في قطاع معدات البناء؟ ليبهير: إذا تم اعتبار كهربة الماكينة أحد أهداف مجال التعدين العالمية مع دعم الجميع للمشروع ، فإن الإجابة هي "نعم". نعلم من خلال التجربة أن التوفير في التكاليف يبلغ حوالي ٢٥٪ مقارنة بآلات الديزل. أداء الآلات الكهربائية أفضل مقارنة بمحركات الديزل، لكنني أريد أن أكرر، لا يمكن تحقيق الفوز إلا إذا كان الجميع يدعم المشروع. على الرغم من أن القيود المفروضة على استعمال الآلات الكهربائية أعلى مقارنة بآلات الديزل، إلا أن الاتجاه نحو اختيار الكهربة آخذ في الازدياد لأنها مرتبطة بشكل مباشر باستراتيجيات الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري. المعدات والآليات: بصرف النظر عن التكلفة والإنتاجية، ما هي بعض الأسباب التي تجعل المشغلين يريدون آلات كهربائية؟ أحد الاتجاهات التي نراها على الصعيد العالمي هو الاستثمار في الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات (Esg)، وفحص أنشطة وانبعاثات الشركات المدرجة من قبل المستثمرين. هل هذا عامل في قيام مشغلي المناجم بتوريد الآلات الكهربائية؟ ليبهير: منذ التوقيع على اتفاقية باريس، تلتزم 188 دولة حاليًا بخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري (Ghg). تعد صناعة التعدين أيضًا طرفًا فاعلًا في هذا الانتقال وقد بدأت في المشاركة في الارتباطات البيئية باستثمارات مخصصة وتقويمات محددة. لا تستطيع صناعة التعدين وحدها تغطية الصورة الكاملة؛ إنهم بحاجة إلى مساهمة جميع أصحاب المصلحة لتحقيق أهدافهم. إلى جانب جميع الحلول الحالية مثل الهيدروجين، والأمونياك، وخلايا الوقود حيث يوجد العديد من الأشياء المجهولة والكثير من التحديات (مثل التخزين، والتوزيع، والصحة والسلامة، والصيانة وما إلى ذلك)، يتم اعتبار المحرك الكهربائي كتكنولوجيا متطورة. لقد استخدم المحرك الكهربائي لأكثر من 50 عامًا في جميع أنحاء العالم. إن هذه التكنولوجيا متقنة جيدًا بما في ذلك Capex Opex الإضافيين مقارنة بآلات الديزل، والاختلاف في صيانة الماكينة، والمهارات التي تحتاجها لصيانتها. بالمقارنة مع خلايا الوقود أو الهيدروجين حيث لا توجد قوى عاملة في هذه المرحلة أو فقط لحالات محددة للغاية، فإن القوى العاملة التي تتقن مهارات التعامل مع الآلات الكهربائية متاحة بسهولة.

الاستثمار في الجودة

Invested In Quality

تقوم شركة كوري مايننج بتصنيع وتركيب مجموعة واسعة من المحطات لقطاع المحاجر والمعادن من قاعدتها في رأس الخيمة. يقول المدير الإداري موريتز كيرلر أنه على الرغم من الاضطرابات الوبائية فقد كان عام ٢٠٢٠ العام الأكثر ازدحامًا في تاريخ الشركة. مع ازدهار صناعة البناء في دبي في منتصف العقد الأول من القرن الحالي كان الطلب على الزلط في أعلى مستوياته على الإطلاق، يتم توفيره بشكل أساسي من المحاجر في رأس الخيمة والفجيرة. منذ ذلك الحين ومع انخفاض الطلب تم إغلاق العديد من المحاجر وفقًا لأحد التقديرات لا يعمل سوى ٨٠ محجرًا مقارنة بـ ٢٠٠ محجر في الذروة. كان هناك أيضًا طلب متزايد على مواد ذات مواصفات عالية للمنشآت الصناعية مثل مصانع الصلب في الهند وتطبيقات أخرى لا يمكن أن يلبيها إلا المشغلون المتطورون. تم أيضًا إغلاق العديد من المحاجر لأسباب بيئية خاصة إذا لم تقم هذه المحاجر بالاستثمار في أداء محطات إزالة الغبار أو تغليف المخزونات. بالنسبة لموريتز كيرلر، العضو المنتدب لشركة كوري مايننج إل إل سي، فإنه يوضح حقيقة أساسية بشأن المحاجر والمناجم والشركات بشكل عام، وهي أنهم لكي يظلوا في الطليعة فإنهم يحتاجون إلى الاستثمار باستمرار في محطات ومعدات جديدة وتحسين المنتجات والعمليات والاستعداد لذلك لمواجهة أي تغييرات في السوق. يقول موريتز كيرلر "يمكننا أن نرى هنا نفس الشيء الذي رأيناه من قبل في أوروبا والأسواق الأخرى. الأكبر ينمو بشكل أكبر، ويختفي العديد من الصغار. هذا هو الوضع لا سيما في مجال المعادن، إذا لم تحقق نجاحًا كبيرًا، فلن تكون لديك فرصة". موريتز كيرلر، العضو المنتدب لشركة كوري مايننج إل إل سي. تعمل الشركة مع شركاء بما في ذلك كليمان (كسارات متنقلة) وتيسين كروب ومُصنعي المعدات الأصلية الأوروبيين (من ألمانيا بشكل أساسي)، ولديها مشروع مشترك مع شتيبل لمحركات المعدات. بالإضافة إلى تصنيع مجموعة كبيرة من منتجات الصلب في مصانعهم فإنهم يقومون أيضًا بتجميع بعض المنتجات في الموقع بما في ذلك محركات معدات شتيبل مما يوفر ضريبة الاستيراد على شركات دول مجلس التعاون الخليجي. خارج دولة الإمارات العربية المتحدة تمتلك الشركة مكتبًا في رأس الخير بالمدينة الصناعية المعدنية شمال الجبيل في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية بينما قدمت محطة لمشاريع كبرى في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا مؤخرًا تشمل الأردن وتنزانيا. عندما يتعلق الأمر بالفوز بالمشاريع، فإن التركيز على الجودة هو ما يجعلها تتخطى التوقعات. يقول كيرلر إنهم يركزون على ما يريده العميل كما سيستخدمون المعدات الأكثر ملاءمة لمتطلباتهم بغض النظر عن العلامة التجارية بدلاً من البحث دائمًا عن بيع علامة تجارية معينة. ويضيف " نقدم فقط المنتج الذي يُمكّن عملائنا من تحقيق أفضل منتج وبأفضل ربح". يقول كيرلر "الجودة دائمًا في المقدمة". "إذا قمنا بتصميم محطة وبيعها فإننا نريد أن تعمل هذه المحطة لمدة تتراوح ما بين ٣٠ إلى ٥٠ عامًا وليس ١٤ أو ١٥ عامًا فقط كما يفعل بعض منافسينا. نحن نركز على الجودة". يوفرون محطات "قياسية" ومخصصة للمحاجر، ولكن كما يلاحظ كيرلر أنه لا يوجد تقريبًا أي حل قياسي بعد الآن في الإمارات العربية المتحدة اليوم، نظرًا لأن معظم المواقع تريد محطات مخصصة للغاية حيث يجب أن تكون المحاجر قادرة على تلبية مجموعة واسعة من المُتطلبات. "في الأيام الخوالي، كان الطلب على الرمال ٥ ١٠ ١٠ ٢٠ وقد انتهى ذلك الوقت لأن السوق أصبح أكثر تطلبًا وأكثر تنافسية. الآن لإنتاج منتجك بتكلفة معقولة يجب أن يكون لديك أحجام تجميع مختلفة للمنافسة. يقول كيرلر " المحاجر التي قامت بعملها وقدمت منتجات جديدة، هي التي تتولي الأعمال الآن". يرى طلبًا كبيرًا على درجات مثل ٣٠ ٦٠ ، ٤٠ ٨٠ ، ٥٠ ١٠٠ وهي مطلوبة بشكل أساسي لمصانع الصلب الهندية. لأنهم يقومون بتكليس الصخور في الفرن فيجب أن تكون نوعية محددة للغاية، سيتم توقيع عقوبات على الموردين إذا كانت الصخور لا تفي بالمعايير حيث سيؤدي ذلك إلى زيادة تكاليف الطاقة للمصانع. بغض النظر عن التطبيقات الصناعية، فإن إنتاج الرمال المصممة خصيصًا هو أحد مجالات الأعمال المتنامية الأخرى. يقول "إذا كنت ترغب في إنتاج هذا الرمل عالي الجودة فأنت في حاجة لآليات وغرابيل خاصة جدًا لإنتاجه. هذا أحد أنواع الأعمال المتخصصة، والتي حققنا فيها نجاحًا كبيرًا". خارج دولة الإمارات العربية المتحدة، يرى كيرلر أن المملكة العربية السعودية تُشكل فرصة كبيرة حيث تستثمر المملكة بشكل كبير في صناعة المعادن والتعدين كجزء من سعيها لتنويع اقتصادها بعيدًا عن النفط، ناهيك عن أن الدولة لديها رواسب معدنية غنية على عكس الإمارات العربية المتحدة. وجود مكتبهم في رأس الخير والعمال المقيمون في البلاد بتأشيرات عمل سعودية واتصالات كيرلر في البلاد تعني أنهم مستعدون للقيام بأعمال تجارية في المملكة وقد فازوا بالفعل بعدد من المشاريع. "التعدين هو الفرصة الكبيرة التالية لـ [المملكة العربية السعودية] لأنهم لا ينعمون بالنفط والغاز فحسب بل ينعمون أيضًا بالمعادن"، كما يقول. ويقول كيرلر أن الشركة تُركز بشكل متزايد أيضًا على تلبية الطلب في إفريقيا، حيث يبحث المشترون عن محطات قياسية. كما ينوه قائلًا "لدينا منتجات بإمكانها أن تلبي كل شريحة سعرية". مع وجود قوة عاملة كافية – تتراوح في المجموع ما بين ١٣٠ إلى١٧٠ شخصًا مع أكثر من ٣٠ موظفًا يعملون فقط في التركيب والتشغيل يُمكن للشركة أيضًا العمل بتكلفة أقل بكثير من أي شركة أوروبية. ومع وجود الفنيين في بعض الأحيان في الموقع لمدة تصل إلى عام فإن الشركة "مرنة للغاية في نطاق العمل" كما يقول. لقد أكملوا مؤخرًا تركيب محطة لتصنيع ألواح الجبس في تنزانيا والذي تضمن الكسارة والسيور النقالة وأعمال الصلب والمجاري والصوامع. بالإضافة إلى تركيب محطتهم، كما قاموا أيضًا بأعمال إضافية في الموقع بسبب عدم تمكن عمال الشركات الأخرى من الوصول إلى الموقع بسبب قيود السفر. يقول كيرلر "إن إفريقيا ستكون بالتأكيد سوقًا رئيسيًا بالنسبة لنا في المستقبل". كما يقول كيرلر أنه على الرغم من جميع الاضطرابات التجارية التي حدثت في ٢٠٢٠ فقد كان هذا العام هو الأكثر ازدحامًا على الإطلاق. لتقليل تأثير Covid 19 أخرج جميع موظفيهم من أماكن الإقامة المشتركة ونقلهم إلى أماكن إقامة مؤقتة في مواقعهم، بينما قاموا ببناء مهجع جديد مكون من ثلاثة طوابق لإيواء ٧٢ موظفًا منذ الانتهاء من تشييده. حتى الآن لم يسجلوا أي حالة إصابة بفيروس كورونا بين العمال، الأمر الذي ساعدهم على الوفاء بجميع المواعيد النهائية لتسليم المشروع، بل وساعدهم في الفوز بعمل جديد مع تركيز بعض عمليات الشراء الحكومية بشكل خاص على الصحة والسلامة والبيئة هذا العام. لدى كوري مايننج خبرة واسعة في تصنيع وتركيب محطات المحاجر والمناجم. توفير التكاليف في الموقع ترتبط شركة كوري مايننج بعلاقة طويلة الأمد مع ستيفن روك والشركة الشقيقة راك روك بعد أن نفذت أعمالاً كبرى في الموقعين، والشركتان تُعدّان معًا أحد أكبر شركات المحاجر في العالم. إمارة رأس الخيمة التي تمتلك المحاجر هي أيضًا مساهم في شركة كوري مايننج. في ستيفن روك أكبر مقلع للحجارة في الشرق الأوسط قامت الشركة بتركيب سلسلة من السيور الناقلة التي يمكنها نقل المواد إلى أسفل التل بمعدل ٣٠٠٠ و ٣٥٠٠ و ٤٥٠٠ طن في الساعة، بما في ذلك استيعاب طاقة الكبح وتغذيتها في شبكة طبيعية. في الوقت الحالي، يتم تعيين كوري مايننج لتركيب ١.٤ كم من السيور الناقلة هناك. مع وجود شاحنات قلابة في الموقع فإنها تشكل تكلفة كبيرة للمحجر أو المنجم خاصة بالنسبة للإطارات والديزل، يمكن أن يؤدي استخدام السيور الناقلة إلي توفير كبير للموقع، على الرغم من أن الاستثمار الأولي يعني أن تحقيق الوفورات سيستغرق عدة سنوات. يقول كيرلر إنه في حالة ستيفن روك، كان الموقع قادرًا على تقليل إجمالي أسطول الشاحنات القلابة كل عام بشكل تدريجي حتى مع زيادة الإنتاج. كما أن لاستخدام السيور الناقلة بدلاً من الشاحنات تأثير بيئي إيجابي. كما تستعد الشركة للعمل على تحديث البنية التحتية في الموانئ البحرية في رأس الخيمة. في حديثه في نهاية عام ٢٠٢٠، قال كيرلر إنهم يستعدون لعام أكبر في ٢٠٢١. تقوم الشركة بسلسلة من الاستثمارات الكبرى في قدراتها التصنيعية مضيفةً ثلاث آلات تحكم Cnc كبيرة جديدة لأتمتة بعض الإنتاج وتحسين الجودة وإنشاء محطة رمل جديدة ومحل طلاء مما سيحسن الجودة ويوفر ظروف عمل أفضل وأكثر أمانًا لموظفي المحطة، كما سيكون أكثر صداقة للبيئة. في الوقت الحالي، ينتظرون مقيِّمًا لمنحهم معيار En ١٠٩٠ للتحكم في إنتاج المحطة (Fpc)، والذي سيسمح لهم بختم تسمية Ec على منتجاتهم، ولكن تأخرت هذه العملية بسبب الجائحة، لكن كيرلر متفائل بأنهم سيحصلون قريبًا على هذا التصنيف المرموق من تي يو في راينلاند. يقول كيرلر إن ترقيات المحطة ستؤدي إلى منتج نهائي أفضل بجودة أعلى، يقول كيرلر "إذا لم تقم بأداء واجبك في هذا المجال فسيتم تجاهلك، أرى ذلك مع عملائي الرئيسيين فهم يستثمرون كل عام. لذلك من الواضح أنك إذا كنت ترغب في الحفاظ على عملك فيجب أن تتحسن جودتك ويجب أن تصبح عمليات عملك أكثر حداثة".

مزادات
معدات البناء

مزادات برميان الدولية

31 ماي 2022 - 01 يون 2022

مدينة: ميدلاند ، تكساس ، الولايات المتحدة الأمريكية

Prees Truck, Plant + Agricultural Auction

21 ماي 2022 - 21 ماي 2022

مدينة: المملكة المتحدة

مزادات برميان الدولية

17 ماي 2022 - 18 ماي 2022

مدينة: ميدلاند ، تكساس ، الولايات المتحدة الأمريكية

عرض ١٥ نتيجة
١ من ١ الصفحات
معدات التعدين
للبيع
مسح جميع الاختيارات
| معدات البناء ×
| معدات التعدين ×
img