سوق موثوق به لشراء وبيع المعدات الثقيلة

سوق المعدات الثقيلة في المملكة العربية السعودية

نشر بتاريخ ١٧ سبتمبر ١٩

Share

تصوير: ماهر نجم 

الطلب المتزايد على المعدات الثقيلة في المملكة العربية السعودية من خلال نمو قطاعي البناء والبنية التحتية وتوسيع أنظمة النقل العام وبناء العقارات التجارية والترفيهية إلى جانب النمو المتزايد في قطاعي المعادن والتعدين، ومع ذلك فقد حدث توقف في سوق المعدات الثقيلة في المملكة العربية السعودية خلال عامي 2015 و2016 نتيجة لتراجع قطاع البناء والذي حدث بسبب تخفيض الحكومة لحجم الإنفاق بعد انخفاض أسعار النفط مما أدى إلى توقف العديد من مشاريع البنية التحتية.

توقعات سوق المعدات الثقيلة 

الأبحاث التي أجرتها العديد من المنظمات والخبراء انتهت إلى أنه من المرجح أن ينمو سوق المعدات الثقيلة في المملكة العربية السعودية بمعدل نمو سنوي مركب نسبته 3.1 ٪ بين عامي 2017 و2022. ومن الجدير بالذكر أن سوق معدات نقل التربة قد استحوذ على أكبر حصة في السوق الكلية في عام 2016 تليها معدات مناولة المواد والرافعات.

من بين جميع القطاعات الأخرى، يعد قطاع البناء هو الدافع الرئيسي لسوق المعدات الثقيلة في البلاد، ومن المتوقع أن يظل متمتعًا بتأثير كبير في السنوات الثلاث المقبلة مع خطط إنشاءات تُقدر بما قيمته 195.4 مليار دولار خلال هذه الفترة.

من المتوقع أن يتحسن سوق البناء في المملكة العربية السعودية بنسبة 32-35 ٪ كل عام بسبب قطاع العقارات المزدهر إلى جانب مبادرات البنية التحتية التجارية المتزايدة.

سوق معدات الحفر في المملكة العربية السعودية 

يعتبر سوق الآليات الثقيلة صاحب النصيب الأكبر في سوق المعدات الثقيلة الإجمالية، كما يتوقع الخبراء أن ينمو هذا السوق بمعدل نمو سنوي مركب مذهل يبلغ نحو 11 ٪ بحلول نهاية عام 2020، كما سيكون الدافع الرئيسي للطلب على المعدات هو النمو الاقتصادي المستمر إلى جانب النمو المطرد في قطاع البناء من المناطق الرئيسية متضمنة الرياض والمدينة المنورة ومكة المكرمة وتبوك، كما سيؤدي التوسع في خطوط السكك الحديدية الجديدة إلى زيادة الطلب على هذه المعدات إلى جانب مشاريع التطوير الجديدة مثل "نيوم تبوك" و "العلا".

من المتوقع أيضًا أن يؤدي الطلب المتزايد على المعدات الموفرة للطاقة إلى ارتفاع في سوق معدات الحفر في المملكة العربية السعودية، وكذلك فإن العديد من الشركات في المملكة العربية السعودية تقوم بمبادرات لتبني وسائل مستدامة للبناء مثل إنشاء المباني الخضراء، وللقيام بذلك سيتعين على الشركات تقليل الانبعاثات والتلوث طوال فترة المشروع والذي سيؤدي بدوره إلى زيادة الحاجة والطلب على المعدات الموفرة للطاقة كما ستدفع الشركات المصنعة إلى تطوير معدات نقل التربة الموفرة للطاقة.

سوق تأجير المعدات الثقيلة في المملكة العربية السعودية

عند التحدث عن سوق المعدات الثقيلة في المملكة العربية السعودية، يكون من الصعب التغاضي عن مساهمات سوق تأجير المعدات الثقيلة في هذا الصدد، ومن المثير للدهشة أنه من المتوقع تجاوز سوق تأجير المعدات الثقيلة في المملكة العربية السعودية حاجز المليار دولار بحلول عام 2023، ومن المتوقع في المستقبل القريب أن يزداد هذا السوق بمعدل نمو سنوي مركب نسبته 12٪ بحلول عام 2020 مقارنة بعام 2014، ويعتبر تطوير قطاع البناء في البلاد والذي أدى إلى زيادة الإنفاق الحكومي من خلال التوسع في الميزانية وزيادة عدد المشاريع العقارية والسكنية هو عامل النهوض وهو سبب هذا الإنجاز الكبير.

وإضافة إلى ذلك، فإن الطلب المتزايد على المعدات الثقيلة من القطاعات الضرورية مثل النفط والغاز والتعدين من المتوقع أن يُحسن سوق تأجير المعدات الثقيلة بحلول عام.

مجمل القول إن سوق المعدات الثقيلة في المملكة العربية السعودية يُظهر إمكانات عالية جدًا لتحقيق نمو هائل، كما أنه سوق تنافسي للغاية بسبب العدد الكبير من البائعين، كما سيكون المساهم الكبير في نمو هذا السوق في السنوات المقبلة هو زيادة الاستثمار في مشاريع البنية التحتية ومبادرات الحكومة لتطوير أنظمة النقل.

اترك رد

البحث عن طريق الكلمات